الحكومة المغربية توافق للمجمع الشريف للفوسفاط بإحداث صندوق استثمار بـ 550 مليون درهم

وافقت الحكومة المغربية على إحداث المجمع الشريف للفوسفاط لصندوق رأسمال بالمجازفة مسمى LLC Fund Ventures OCP وشركة تسيير مسماةLLC Ventures OCP من خلال الشركة التابعة للمجمع Coöperatieve International OCP.
الإذن بإحداث الصندوق وشركة تسيير، والمنشور بالجريدة الرسمية عدد 6906 بتاريخ 6 غشت 2020، أورد أنه سيتم رصد غلاف مالي لهذا الصندوق تقدر قيمته بحوالي 50 مليون يورو أي ما يقارب 550 مليون درهم لفترة استثمار يمكن أن تتراوح بين 4 و 6 سنوات.
المصدر ذاته أوضح أنه سيتم تخصيص 80 في المائة من هذا المبلغ للاستثمار المباشر في المقاولات الناشئة المبتكرة و 20 في المائة للاستثمار غير المباشر في صناديق الاستثمار التي تستثمر بدورها في مقاولات ناشئة مبتكرة.
ويرتقب أن يبرم الصندوق حوالي 15 صفقة استثمارية خلال فترة الاستثمار المتوقعة، لتحقيق نسبة مردودية داخلية تناهز 10 في المائة بشكل يتماشى مع التكلفة المتوسطة المرجحة لرأسمال المجمع الشريف للفوسفاط ومتوسط نسبة المردودية الداخلية للقطاع. واعتبارا للأهداف المتوخاة من هذا المشروع والمتمثلة على وجه الخصوص في الاستثمار في المقاولات الناشئة المبتكرة التي يتماشى نشاطها مع استراتيجية المجمع.
ويندرج هذا المشروع في إطار إستراتيجية المجمع الشريف للفوسفاط التي تهدف إلى تطوير حلول التسميد الملائمة للتربة والمحاصيل. وسيكون هذا الصندوق في علاقة وثيقة مع النظام البيئي للابتكارات الفلاحية الأكثر تطورا. كما يهدف إلى مواكبة وتسريع استراتيجية المجمع، وذلك من خلال تطوير جيل جديد من الأسمدة يواكب التغيرات في الطلب التي يعرفها هذا القطاع، لاسيما من خلال الاستثمار في تقنيات جديدة و/أو إقامة شراكات مع شركات متطورة.
وأكد المصدر نفسه، أن مشروع إحداث هاتين الشركتين، حظي بموافقة المجلس الإداري لشركة Coöperatieve International OCP خلال اجتماعه المنعقد بتاريخ 9 مارس2020.
وعلى صعيد آخر، أعلنت مجموعة OCP وشريكيها (Budenheim) الألمانية و (Prayon) البلجيكية عن إطلاق مشروع مصنع جديد لإنتاج الحامض الفوسفوري المصفى بموقع الجرف الأصفر، وسيتم تشييد هذا المصنع عبر الشركة الفرعية “إيمافوس” (Euro Maroc Phosphore)، وهو ما سيمكن ومن مضاعفة الطاقة الإنتاجية السنوية التي سترتفع من 140 ألف طن سنويا إلى 280 ألف طن مع بداية الربع الأخير من سنة 2022.
وأوضحت مجموعة OCP في بلاغ لها، أن هذا المشروع يندرج في إطار استراتيجية الشركة الفرعية “إيمافوس” (EMAPHOS)، التي تجمع المجمع الشريف للفوسفاط مع الشريكين الألماني والبلجيكي، والتي تهدف إلى تعزيز الريادة العالمية على مستوى إنتاج الحامض الفوسفوري، ومواكبة تطورات الأسواق العالمية، واعتماد أفضل التقنيات المتاحة من حيث تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.
وستخصص مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط من تخصيص جزء من الإنتاج مستقبلا للتثمين على شكل منتجات متخصصة تعتمد على الحامض المصفى، وتعزيز مكانتها كمُنتج عالمي للمنتجات الفوسفاطية المتخصصة، وذلك عبر مضاعفة الطاقة الإنتاجية للشركة الفرعية “إيمافوس”.
وأفادت مجموعة “OCP”، في البلاغ ذاته، أن المصنع الجديد سيعتمد على الخبرة والمهارات الفنية التي اكتسبها الفريق التقني لشركة “إيمافوس” منذ أكثر من عقدين من الزمن، فضلا عن المزايا الاقتصادية التي توفرها منصة الجرف الأصفر، حيث سيستفيد هذا المشروع الجديد من مختلف أوجه التكامل واقتصاديات الحجم الكبير والولوج المباشر إلى البنيات التحتية بالنظر إلى تموقعه داخل المنصة الفرعية للجرف الأصفر، كما سيستفيد من الخدمات المشتركة والمواد الأولية المتوفرة داخل المنصة.
وأضافت أن المشروع الآن في مرحلة الدراسات التفصيلية بعد إنهاء الدراسات الأساسية في مارس المنصرم، وسيتم اقتناء المعدات التي تتطلب مُهلة طويلة للتصنيع مع بداية الربع الثالث من سنة 2020، على أن يتم الشروع في أشغال البناء خلال الربع الأول من سنة 2021.
وتعتبر شركة “إيمافوس” شركة تابعة لمجموعة “OCP”، وهي مشروع مشترك مع الشركة الألمانية “Budenheim”، و”Prayon” وهي شركة بلجيكية وفرع للمجموعة بنسبة 50 في المائة.
كما أن “إيمافوس” متخصصة في إنتاج الحامض الفوسفوري المصفى ذي القيمة المضافة العالية، الذي يتواجد في السلسلة النهائية لإنتاج الحامض الفوسفوري المعد للتسويق، ويحظى بشهادة واعتماد دوليين للاستخدام في المنتجات المتخصصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.