الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقترح اعتماد “شهادة احترام المعايير الصحية”

أكد المدير العام المنتدب للاتحاد العام لمقاولات المغرب جلال شرف أن الاتحاد يوصي بإعتماد “شهادة احترام المعايير الصحية” للمضي قدما في جهود الحد من انتشار جائحة كوفيد 19 على مستوى المقاولات.
وأشار شرف خلال ندوة عن بعد، نظمتها الجمعية المغربية للعلوم الطبية، مؤخرا ، حول موضوع “مواجهة الوضع الوبائي المقلق”، إلى أن هذه الشهادة المهنية والتي تبقى ضرورية لإشراك، على الخصوص، الأجراء والسلطات الصحية والإدارية في جهود الحد من انتشار الوباء، ستمكن من ضمان احترام أي مقاولة لمختلف تدابير الوقاية والسلامة الصحية ذات الصلة.
وفي السياق ذاته، سلط شرف الضوء على إجراءين رئيسيين يمكن أن يسهما في إعداد استراتيجية جديدة كفيلة بمواجهة هذا الوباء. ويتعلق الأمر بطبيب الشغل الذي يضطلع بدور مهم في التنبيه بتزايد الحالات الإيجابية المكتشفة، مسجلا أن تطبيق “وقايتنا” يمكن أن يشكل حلا جيدا للغاية.
أما الإجراء الثاني، يضيف شرف، فيتمثل في توجيه الفحص الذي يستهدف المخالطين بدلا من القيام بذلك على نطاق واسع.
وعلى صعيد آخر، يرى شرف أن العالم الاقتصادي، متمثلا في القطاع المقاولاتي على وجه الخصوص ، يوجد اليوم بين المطرقة والسندان، لأن الأمر يتعلق قبل كل شيء بمسألة ضمان صحة المستخدمين والمواطنين (أولوية الأولويات) ، وضمان من جهة أخرى ، وجود حد أدنى من النشاط للإسهام في تحريك عجلة الاقتصاد وضمان مناصب الشغل قدر الإمكان.
وتابع أن الجهود التي بذلتها بلادنا في مجال تدبير هذا الوباء اعتبرت “نموذجية” بالنظر إلى النتائج جد الإيجابية التي تحققت على أرض الواقع في المجال الصحي.
وأضاف أن تطبيق الحجر الصحي العام “مكن من تحقيق نتائج مميزة على الصعيد الصحي، ولكن من الواضح أنه أضر بالفاعلين الاقتصاديين وبالاقتصاد بشكل عام”.
وسجل شرف أنه رغم استنئاف النشاط الاقتصادي “لا تزال المقاولات تواجه إكراهات جمة، وبالمناسبة أجرينا بحثا لقياس مدى تأثير جائحة كوفيد 19 على المقاولات ويمكننا التأكيد على أن المقاولات لديها توجس من ما سيحدث خلال ما تبقى من أشهر السنة”.
من جهته، سلط محمد فكرات رئيس المجموعة المهنية للوقاية والسلامة، الضوء على عمل هذه المجموعة التي تشتغل في العديد من الأوراش الرامية إلى تحسين ظروف السلامة داخل المقاولات وتعزيز ثقافة السلامة بشكل عام ، من خلال توعية وتكوين الموظفين وأرباب المقاولات.
وأشار إلى أن المجموعة تعمل في إطار تعاون وثيق مع شركاء متعددين ، لإرساء مواكبة خاصة للشركات الصغرى ومتناهية الصغر.
وأبرز أن الأمر يتعلق من بين أمور أخرى بإرساء خدمة الصحة والسلامة داخل الشركات العاملة بالمنطقة الصناعية عين السبع- الحي المحمدي ووضع دليل يعتمد على معيار “تحسين” والذي يحدد المتطلبات التي يتعين توفيرها لضمان استمرارية العمل في ظروف صحية مضبوطة.
ونظم هذا اللقاء الافتراضي بتعاون على الخصوص بين وزارة الصحة ووزارة الشغل والإدماج المهني والاتحاد العام لمقاولات المغرب ووكالة المغرب العربي للأنباء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.