إنفاق 256 مليون دولار على إعلانات دعائية سياسية على (فيسبوك) خلال ستة أشهر

أعلن موقع (فيسبوك)، أمس الثلاثاء، أن نحو 256 مليون دولار أنفقت على شبكة التواصل الاجتماعي للإعلانات الدعائية السياسية خلال ستة أشهر في الولايات المتحدة، موضحا أن المجموعة المؤيدة للرئيس دونالد ترامب “لنعد لأمريكا عظمتها” (ميك أميريكا غريت أغين) جاءت في المرتبة الثانية بين المعلنين بإنفاقها 3,1 ملايين دولار.

وقال موقع (فيسبوك) الذي نشر تقريره الأول في هذه القضية التي أصبحت تثير جدلا كبيرا منذ كشف التلاعب السياسي في الانتخابات عبر الشبكة، إن هذا المبلغ (256,4 مليون دولار) استخدم بالتحديد لدفع حوالي 1,7 مليون إعلان دعائي.

ووعد (فيسبوك) بأن يضع بتصرف جمهوره أداة تسمح بالعثور على أرشيف مختلف الإعلانات التي تكتسي طابعا سياسيا في الولايات المتحدة ونشرت على منصته وعلى (انستغرام). وسيتم تحديث هذا الأرشيف كل أسبوع.

وقالت المجموعة إن أكبر النفقات (5,4 ملايين دولار ل6024 إعلانا) جاءت من لجنة الدعم “بيتو فور تكساس” التي تحمل اسم البرلماني الديموقراطي بيتو أورورك الذي يواجه الجمهوري تيد كروز في تكساس في الانتخابات التشريعية في 06 نونبر.

وفي الموقع الثاني، تأتي لجنة دعم ترامب “ميك أميريكا غريت أغين” التي أنفقت 3,1 مليون دولار على خمسين ألفا و148 رسالة.

وللمقارنة، حصل (فيسبوك) على 13 مليار دولار من عائدات الإعلانات في العالم في النصف الثاني من العام الجاري وحده.

وهذا الأرشيف هو واحد من التدابير العديدة التي أطلقتها مجموعة (فيسبوك) منذ كشف عمليات التلاعب السياسي التي نظمت من الخارج، خصوصا خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016. وقد اتهمت موسكو بالوقوف وراء هذا التلاعب لكن موسكو نفت ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.