اللجنة المنظمة للمعرض الدولي للطيران والفضاء (مراكش إير شو) تحصل على جائزة “أفريكانيتي”

أقيم أمس الخميس بمراكش في إطار النسخة السادسة للمعرض الدولي للطيران والفضاء (مراكش إير شو)، المقامة تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس (ما بين 24 و 27 أكتوبر الجاري)، حفل تسليم جائزة “أفريكانيتي” للجنة المنظمة لهذه التظاهرة الدولية التي تعنى بصناعة الطيران.

وتأتي هذه الجائزة لتثمين جهود منظمي تظاهرة “مراكش إير شو” منذ عشر سنوات، من أجل جعل هذا المعرض الدولي موعدا إفريقيا هاما للمهنيين والمتدخلين في قطاع صناعة الطيران.

وبهذه المناسبة، سلم رئيس مؤسسة “جائزة أفريكانتي” نصر الله بلخياط، هذه الجائزة للمندوب العام للمعرض الدولي للطيران والفضاء “مراكش إير شو ” غايل بينو، وذلك اعترافا للمجهودات المبذولة من قبل فريقه لإبراز البعد الافريقي خلال مختلف دورات المعرض، بالإضافة إلى الانخراط القوي من أجل تشجيع الفاعلين بهذه القارة.

يذكر أنه منذ الدورة الأولى للمعرض سنة 2008، حرص منظمو هذا الحدث العالمي على تطوير هذه التظاهرة دورة بعد أخرى، بهدف جعلها ملتقى ينظم مرة كل سنتين لاستعراض آخر المستجدات التي تعرفها المجالات ذات الصلة بالطيران والفضاء والدفاع بإفريقيا.

واستطاعت دورة 2018 لمعرض “مراكش إير شو”، الذي أصبح منصة للتبادل والالتقاء بالنسبة لمهنيي قطاع الطيران الأفارقة، استقطاب 75 في المائة من البلدان الافريقية الممثلة من خلال عارضين، ووفود رسمية مدنية وعسكرية، فضلا عن زائرين أفارقة لهذه التظاهرة، الهادفة إلى النهوض بصناعة الطيران على الصعيد القاري.

وأعرب نصر الله بلخياط ، عن سعادته بتسليم هذه الجائزة لمنظمي هذا الحدث الدولي، الذين استطاعوا جعل معرض “مراكش إير شو” ملتقى وفضاء للالتقاء والتبادل بين مهنيي الطيران بإفريقيا ونظرائهم من مختلف دول العالم. وأشار إلى أنه من خلال هذه الجائزة، تسعى مؤسسة ” جائزة أفريكانيتي” إلى تثمين الجهود المبذولة منذ سنة 2008 من قبل اللجنة المنظمة بهدف تحقيق اشعاع قاري ودولي لهذه التظاهرة.
من جهته، أعرب غايل بينو ، عن اعتزازه بتسلم هذه الجائزة، مضيفا أن هذه الالتفاتة تعتبر اعترافا بالعمل المنجز من قبل الفريق المشرف على تنظيم المعرض منذ عشر سنوات، في سبيل انجاح هذه التظاهرة الكبرى المنظمة بافريقيا.

وقال إنه ” لشرف كبير ان أتسلم هذه الجائزة التي تكرم جميع أعضاء الفريق، الذين يعتزون بمنحهم هذا التميز”، مشيرا الى أن تظاهرة “مراكش إير شو” تسعى ومنذ عشر سنوات إلى تطوير صناعة الطيران بافريقيا على العموم، وبالمغرب على وجه الخصوص، حيث أن هذا التطور أخذ حاليا أبعادا أكبر تجاوزت ما هو إقليمي وإفريقي.

وأضاف أن “الهدف المحدد لهذه السنة تم تحقيقه والمتجلي في مشاركة 100 وفد يمثلون 80 دولة، علاوة على 200 عارض و100 طائرة، مع العلم أن هذه التظاهرة لازالت في دورتها السادسة.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة “جائزة أفريكانيتي” تكرم كل المبادرات السوسيو اقتصادية، وكل المشاريع التي تروم تحقيق المصلحة العامة والمساهمة في النهوض بمختلف القطاعات ببلدان هذه القارة. كما تسعى هذه المؤسسة إلى تشجيع الفاعلين بالقارة والمساهمة بفعالية في تثمين ابداعاتهم فضلا عن تعبئتهم بهدف تحقيق طموحات وتطلعات الشباب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.