منتدى الصحفيات الإفريقيات في دورته الثانية يضع إعلاميات القارة في قلب الأحداث الساخنة حول إشكالية الهجرة

وضعت النسخة الثانية لمنتدى الصحفيات الإفريقيات ” ليبانفريكان”، التي افتتحت  يوم الجمعة الماضي في الدار البيضاء ، بحضور وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي ناصر بوريطة ،إعلاميات القارة، المنحدرات من حوالي 50 بلدا، في قلب الأحداث الساخنة حول إشكالية الهجرة. وتنظم هاته التظاهرة ، بمبادرة من راديو (دوزيم )، و بدعم من لجنة المناصفة و التنوع ، التابعة للقناة الثانية ، تحت شعار” الهجرة الإفريقية..فرصة بالنسبة للقارة “.

ويتزامن اختيار هذا الموضوع مع احتضان المغرب ، في دجنبر القادم، اشغال المؤتمر الدولي حول الهجرة، و الذي من المنتظر أن يشهد المصادقة على “الميثاق العالمي من أجل الهجرات الآمنة والمنظمة والمنتظمة.
وهكذا ، عرف المنتدى ، مشاركة أكثر من 120 صحفيا ، يمثلون 50 محطة إذاعية ، و 16 وكالة أنباء، و 35 قناة تلفزيونية ، و 70 وسيلة إعلام مكتوبة و 24 وسيلة إعلام رقمية .

وشهد المنتدى مداخلات لممثلين عن منظمات دولية مؤثرة في إشكالية الهجرة من بينها منظمة الامم المتحدة ، ومنظمة الامم المتحدة لرعاية الطفولة ( اليونسسيف) ، والمنظمة العالمية للهجرة و الاتحاد الأوربي ، ويطمح ليصبح قوة اقتراحية على مستوى القارة السمراء .

وناقش المشاركون مواضيع مختلفة من قبيل “أي معالجة صحفية لقضايا الهجرة؟” ، و”القاصرون المتشردون ، كيفية التصدي لظاهرة معقدة؟” ، و”الهجرة المناخية والأمن الغذائي” و ” الهجرة داخل افريقيا : فرصة من أجل التنمية “.

و تجدر الاشارة إلى أنه عشية هذا المنتدى ، كان لشبكة الصحفيات الافريقيات (116 اعلامية ضمنهم 88 يمثلن الصحافة الوطنية)   الخميس الماضي  لقاء مع بوريطة ، تم خلاله إثارة القضايا المتعلقة بإشكالية الهجرة.  و بالمناسبة ، ذكر الوزير بأن هذا المنتدى يعقد قبل بضعة أسابيع من المصادقة على الميثاق العالمي للهجرة في 10 دجنبر المقبل بمراكش ، عقب قمة رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة تحت رعاية الجمعية العامة.  يذكر أن النسخة الأولى للمنتدى المنعقدة في مدينة مراكش سنة 2017 ، تميزت بمشاركة أزيد من 100 من الصحفيات والمحررات والمراسلات والمواقع الإخبارية ينتمين ل 23 دولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.