نفقات السياح من دول الخليج ترتفع إلى 60 مليار دولار في 2017

أفادت بيانات إحصائية لمنظمة السياحة العالمية بان نفقات السياح من دول الخليج ارتفعت إلى 60 مليار دولار في 2017، في مقابل 40 مليار دولار في 2010. وأوضحت المنظمة، في تقرير عممته  الجمعة الماضي، وتم إنجازه بالتعاون مع لجنة السفر الأوروبية، أن نفقات السياحة الخارجة من دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية وقطر والكويت والإمارات وسلطنة عمان والبحرين) سجلت خلال السنة المنصرمة ارتفاعا بنسبة 50 في المائة عما كانت عليه في 2010.

ولفت الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زوراب بولوليكاشفيلي، عند إطلاق التقرير إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي تشكل “سوقا سريعة النمو” بمقدورها الإسهام على نحو كبير في الدفع بسوق السياحة الأوروبية.

ومن جهته، أكد رئيس لجنة السفر الأوروبية، بيتر دي وايلد، بالمناسبة، أن “دول مجلس التعاون الخليجي، لا تزال سوقا مصدرا متناميا للوجهات الأوروبية”، خاصة في ظل النمو غير المسبوق، خلال العقد الماضي، للسفر عبر الجو، وما أصبح لشركات الطيران الخليجية من أهمية محورية في تأمين مجال الطيران لمسافات طويلة.

ولاحظ التقرير أن غالبية السياح الخارجين من دول مجلس التعاون الخليجي، هم من الشباب وذويهم، ممن يتوفرون على مصادر دخل كبيرة، ويبحثون عن أماكن إقامة وخدمات ذات جودة عالية.

وخلص إلى أن نقاط الجذب الأوروبية بالنسبة لهذه العينة من السياح تتمثل في المناظر الطبيعية، والبنية التحتية المتطورة، وأنظمة التأشيرات، والعملة المشتركة، وفي طي كل ذلك سهولة السفر ضمن القارة إلى وجهات متعددة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.