منظمة السياحة العالمية: 320 مليار دولار خسائر القطاع حتى ماي بسبب جائحة كورونا

أفادت منظمة السياحة العالمية، اليوم الاثنين، بأن تفشي جائحة كورونا أدى إلى خسارة 320 مليار دولار أمريكي في إيرادات السياحة الدولية بسبب انخفاض في أعداد السائحين بنحو 300 مليون سائح منذ بداية السنة وحتى ماي الماضي.
وذكرت المنظمة، في تقرير لها، أن الإغلاق شبه الكامل أدى إلى انخفاض بنسبة 98 في المائة في أعداد السائحين الدوليين حتى ماي الماضي، وفي منطقة الشرق الأوسط خسرت السياحة في الفترة من يناير حتى ماي 2020 نسبة 52 في المائة.
ولفتت المنظمة إلى أن أكثر المناطق على مستوى العالم التي شهدت خسارة من جائحة كورونا كانت منطقة آسيا والمحيط الهادئ، حيث خسرت نحو 60 في المائة في الفترة الممتدة بين يناير وماي الماضيين، بينما خسرت أوروبا نسبة 58 في المائة من أعداد السائحين مقارنة بالفترة نفسها في العام الماضي، فيما خسرت قارتا أفريقيا والأمريكتيان 47 في المائة من السياح في الفترة ذاتها.
وأشارت إلى أنه حتى منتصف يوليوز المنصرم، خففت 22 وجهة سياحية قيود السفر، ورفعت أربع فقط جميع القيود تماما، في حين خففت 83 وجهة مع إبقاء بعض الإجراءات مثل الإغلاق الجزئي للحدود.
وتوقعت منظمة السياحة العالمية أن يخسر قطاع السياحة خلال الفترة المقبلة ما يقارب 80 مليار دولار بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.